Business

قوافل الخير تتواصل في العشر الأواخر وشاركت المُصلّين أجواء صلاة القيام – جريدة الشاهد


أعلنت زين المُزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت عن استمرار مُبادرتها لإفطار الصائم خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك ضمن حملتها الرمضانية «زين الشهور» تحت شعار «30 يوماً من النعم»، والتي تقوم من خلالها بتقديم أكثر من 30 ألف وجبة غذائية للمحتاجين على مدار الشهر الكريم بالتعاون مع شريكها الاستراتيجي البنك الكويتي للطعام والإغاثة. وذكرت الشركة في بيان صحافي أنها قامت مؤخراً بزيارة سوق المباركية التراثي في قلب مدينة الكويت لتقديم وجبات إفطار الصائم، وذلك بتواجد الرئيس التنفيذي لشركة زين الكويت إيمان الروضان، والرئيس التنفيذي للعلاقات والاتصالات وليد الخشتي، ونائب رئيس مجلس إدارة البنك الكويتي للطعام والإغاثة مشعل الأنصاري، بالإضافة إلى مسؤولي ومتطوعي زين وبنك الطعام. وتعود مُبادرة زين لإفطار الصائم هذا العام للسنة الخامسة عشرة بعد توقّف دام عامين بسبب ظروف الجائحة، وهي المبادرة التي تُعتبر رافداً أساسياً في برنامج زين الرمضاني السنوي تحت مظلّة استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة، مما يضعها في مقدمة الشركات الوطنية الرائدة التي تُفعّل جهودها في المجالات الخيرية والتطوعية على مدار العام وبالأخص خلال الشهر الفضيل.
والتزاماً بالإجراءات الصحية واشتراطات التباعد الاجتماعي، قامت زين هذا العام بتقديم وجبات الإفطار للصائمين مُباشرةً بالتعاون مع شريكها الاستراتيجي البنك الكويتي للطعام والإغاثة من خلال عدد من الشاحنات التي تنطلق يومياً في جميع أنحاء البلاد، وذلك بدلاً من صالات الإفطار التقليدية التي كانت تُشرف عليها الشركة قبل الجائحةشاركت زين المُزوّد الرائد للخدمات الرقمية في الكويت أجواء وبركة صلاة القيام مع المُصلّين خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المُبارك ضمن حملتها الرمضانية السنوية «زين الشهور»، وذلك في عدد من المساجد الكبرى بالبلاد. وذكرت الشركة أنها أسهمت بإطلاق هذه البادرة انطلاقاً من حملتها السنوية لشهر رمضان المُبارك «زين الشهور»، والتي سيّرت من خلالها قوافل الخير مُنذ بداية الشهر الكريم لتُشارك بها بركة وبهجة رمضان مع كافة أطياف المُجتمع، وذلك بالتعاون مع مُختلف الجهات والمؤسسات في البلاد لتعكس روح العطاء في الشهر الفضيل.



Source hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.