Business

جريدة الجريدة الكويتية | «stc» تربح 7.7 ملايين دينار في الربع الأول من ٢٠٢٢



• عبدالرحمن: الشركة تتمتع بملاءة مالية قوية على مستوى شركات الاتصالات في الشرق الأوسط
• الحربي: تمكنت من تعزيز أدائها المالي والتشغيلي وتحقيق نتائج مالية جيدة خلال تلك الفترة

أعلنت شركة الاتصالات الكويتية (stc)، نتائجها لفترة الأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس الماضي، مسلّطة الضوء على أهم الإنجازات وعلى الأداء المالي والتشغيلي والمساهمات المجتمعية التي قامت بها الشركة خلال الربع الأول من عام 2022.

وفي هذا الصدد، صرح رئيس مجلس إدارة الشركة، د. محمود عبدالرحمن، قائلاً: «حققت stc خلال الربع الأول من عام 2022 العديد من الإنجازات التشغيلية التي انعكست بدورها على أداء الشركة المالي، في ظل المنافسة التي يشهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الكويت، لاسيما مع الطلب المتزايد على خدمات الاتصالات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات.

ومع بداية عام 2022، حرصت «stc» على تقديم أحدث الحلول التقنية المتكاملة للعملاء الأفراد منهم والشركات بما يلبي احتياجاتهم ويفوق توقعاتهم».

وأضاف: «ترى stc في هذا التوجه مستقبلاً واعداً لقطاعي الأفراد والأعمال، حيث يرتكز الأخير بدوره على الخدمات الرقمية والتقنيات المتكاملة المطورة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. وبالتالي، حرصت «stc» على تطوير استراتيجيتها المؤسسية التي تتمحور حول توسيع نطاق أعمال الشركة، بما يتماشى مع أحدث التوجهات في المنطقة لتلبية احتياجات العملاء وإضافة قيمة للمساهمين الكرام».

وعلق د. عبدالرحمن على مساهمات «stc» المجتمعية قائلاً: «شهد الربع الأول من هذا العام عدداً من الأنشطة المجتمعية والتفاعلية الهادفة تزامناً مع الانفتاح الكلي للقطاعات الحيوية وعودة الأنشطة المختلفة. وكجزء من برنامج المسؤولية المجتمعية المتكامل للشركة، أطلقت «stc» سلسلة من الحملات والمبادرات من خلال التعاون الدائم والمستمر مع مختلف الجمعيات الإنسانية والخيرية والجهات الحكومية والخاصة التي هدفت «stc» من خلالها إلى المساهمة الفعالة والإيجابية ونشر وزيادة الوعي حول قضايا مهمة لدى المجتمع.

وقد ركز برنامج المسؤولية المجتمعية لدى «stc»، على دعم المجتمع وتمكين الشباب الكويتيين، وقد أتاح ذلك للشركة فرصة تعزيز التواصل مع المجتمعات المحلية، مع التركيز بشكل أساسي على مجالات الصحة والبيئة وريادة الأعمال والرياضة والتعليم. كما أنه، استناداً إلى قيمها المؤسسية، تحرص «stc» على التزامها بالحفاظ على مكانتها كجزء من النسيج الاجتماعي المتكامل للكويت من خلال دعمها ومساهمتها لمختلف الأنشطة الإنسانية والمجتمعية، والتي تندرج ضمن برنامج المسؤولية الاجتماعية الشاملة لدينا».

وتعليقاً على المركز المالي للشركة كما في 31 مارس الماضي، قال عبدالرحمن: «بلغ إجمالي موجودات الشركة 423.9 مليون دينار في نهاية مارس، وارتفع إجمالي حقوق مساهمي الشركة بنسبة 7 بالمئة، ليصل إلى 214.9 مليونا، إضافة إلى ذلك تتمتع الشركة بملاءة مالية قوية على مستوى شركات الاتصالات في الشرق الأوسط».

وتعليقاً على أهم الإنجازات التي حققتها «stc» في الربع الأول من العام، صرح الرئيس التنفيذي للشركة المهندس مزيد الحربي قائلاً: «تمكنت stc خلال الربع الأول من العام من تعزيز أدائها المالي والتشغيلي والارتقاء بخدمة العملاء الكرام بفضل تفاني موظفيها والتزامهم بتطبيق استراتيجية الشركة للتحول الرقمي بأعلى معايير الجودة وتقديم الخدمات ضمن الأكثر كفاءة في قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

كما حرصت «stc» على رفع مستوى كفاءة الشركة وتعزيز قدراتها الداخلية بما يتماشى مع آخر التطورات العالمية السريعة في هذا المجال، انطلاقاً من استراتيجية الشركة المتجددة والنظرة المستقبلية لـ «stc» فيما يخص قطاع الأعمال في دولة الكويت، وذلك من خلال التوسع في هذا القطاع، والذي قامت به «stc» بعد عمليات استحواذ ناجحة على كل من شركة كواليتي نت (options by stc) في شهر مايو 2019، وآخرها الاستحواذ على شركة البوابة الإلكترونية القابضة في الشهر الجاري. وتحرص «stc» على اقتناص الفرص الاستثمارية في هذا المجال، والاستفادة من خبرات شركاتها التابعة لتزويد عملائها من المؤسسات بأحدث الخدمات وأكثرها تقدماً في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والخدمات الرقمية».

وتعليقاً على إعلان النتائج الفترة المذكورة أضاف الحربي: «تمكنت stc من تحقيق نتائج مالية جيدة تلبي طموحات مساهمي الشركة في ظل زيادة الطلب على التقنيات العالمية الأكثر تطوراً والمنافسة في المنطقة بشكل عام والكويت خصيصاً، حيث بلغ إجمالي الإيرادات 76.8 مليونا خلال تلك الفترة بنسبة نمو 10 بالمئة، مقارنة مع 69.8 مليونا في الفترة نفسها من العام السابق، ويعود سبب هذا الارتفاع إلى الخدمات والباقات الذكية التي تلبي حاجات معظم شرائح العملاء الأفراد، إضافة إلى التركيز على الخدمات الرقمية لقطاع الأعمال وتقديم حلول تقنية متكاملة للشركات الخاصة والقطاعات الحكومية، ودفع أعمالها إلى مجالات جديدة من النمو المستدام، عبر سلسلة من المبادرات المبتكرة التي تستهدف الارتقاء بمستوى الكفاءة التشغيلية، وتقديم أفضل الخدمات والمنتجات التي تلبي احتياجات عملائها، فضلاً عن دعم الأعمال من خلال البنية التحتية المتطورة للشركة بأفضل وأوسع تغطية لشبكة الجيل الخامس 5G.

وأضاف الحربي، «أثمرت هذه النتائج عن نمو الدخل قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء بنسبة 7.4 بالمئة، حيث بلغ 20.3 مليونا في الربع الأول من العام، مقارنة مع 18.9 مليونا خلال الفترة نفسها من عام 2021.

في حين بلغ هامش الدخل قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء 26 بالمئة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام، مقارنة مع 27 بالمئة في الفترة نفسها من العام السابق. ونتيجة ذلك، بلغت صافي أرباح الشركة 7.7 ملايين (ربحية السهم 8 فلوس) خلال الربع الأول من العام. وقد وصلت قاعدة العملاء لدى «stc» إلى حوالي 2.1 مليون عميل في نهاية مارس الماضي».

وأضاف: «نسعى في stc إلى الالتزام بالخطط التشغيلية والمالية الفعالة، إضافة إلى اتباع سياسة مالية متوازنة ترمي إلى الوصول لمستوى التكاليف الأمثل والأكثر كفاءة، بهدف تعزيز الربحية وتحقيق النتائج المالية والتشغيلية المرجوة، حيث تمكنت الشركة من خلال هيكلة النفقات الرأسمالية في الفترات الأخيرة التي قامت بها خلال الأزمة الاقتصادية لـ «كوفيد -19» من الحفاظ على سيولة تدفقاتها النقدية».



Source hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.