Business

جريدة الجريدة الكويتية | الرشود: «بيتك» الأول بين البنوك والشركات المدرجة في البورصة بقيمة تجاوزت 9 مليارات دينار



«أرباح الربع الأول دليل على استمرارية الأداء القوي وتأكيد نجاح استراتيجية استدامة الأرباح»

ذكر الرشود، خلال مقابلة مع تلفزيون CNBC العربية، أن أرباح «بيتك» للربع الأول من عام 2022 ليست سوى دليل على استمرارية الأداء القوي، وتأكيد جديد نجاح استراتيجية الاستدامة في تحقيق الأرباح، وأنها امتداد للأرباح القوية المحققة عام 2021، التي لامست مستويات ما قبل «كورونا».

قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بيت التمويل الكويتي (بيتك) بالتكليف، عبدالوهاب الرشود، إن «بيتك» احتل المركز الأول بين البنوك الكويتية وجميع الشركات المدرجة في بورصة الكويت بقيمة سوقية بلغت أكثر من 9 مليارات دينار، مشيرا الى أن معدل كفاية رأس المال لـ «بيتك» بلغ حوالي 17.77 بالمئة، أي أكثر من الحد الأدنى المطلوب من الجهات الرقابية، حيث تؤكد هذه النسبة متانة المركز المالي لـ «بيتك».

وأضاف الرشود، خلال مقابلة مع تلفزيون CNBC العربية، أن أرباح الربع الأول من عام 2022، البالغة 69.5 مليونا، بنسبة نمو بلغت 39 بالمئة، ليست سوى دليل على استمرارية الأداء القوي وتأكيد جديد لنجاح استراتيجية الاستدامة في تحقيق الأرباح، مبينا انها امتداد للأرباح القوية المحققة عام 2021، والتي لامست مستويات ما قبل كورونا، حيث بلغت حوالي 243 مليونا.

جدارة ائتمانية

وبيّن أن «بيتك» حافظ على معدلات متميزة فيما يتعلق بالعائد على الموجودات، وتعظيم الربحية، وتحسين مؤشرات جودة الأصول ومعدلات تغطية الديون المتعثرة من المخصصات ومختلف المؤشرات المالية الرئيسية.

وأكد الرشود أن «بيتك» يتمتع بجدارة ائتمانية عالية ونسب سيولة مرتفعة، ومحفظة تمويلية متنوعة، الأمر الذي يدعم نمو الأعمال ويزيد قدرات البنك التمويلية والاستثمارية في الكويت والبلدان التي تعمل بها بنوك المجموعة.

ولفت الى استمرار تحسّن أداء المجموعة بشكل كبير خلال الربع الأول من 2022، مبينا أن صافي إيرادات التمويل ارتفع ليصل الى 159 مليونا بنسبة نمو بلغت 3.5 بالمئة، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

محفظة التمويل

وزادت محفظة التمويل بنسبة 4.4 بالمئة عمّا كانت عليه في نهاية 2021 لتصل الى 11.9 مليارا، وارتفع إجمالي الموجودات بنسبة 1.7 بالمئة، ليصل الى 22.2 مليارا.

وعن حجم التخارجات، أوضح الرشود أن التخارجات حتى نهاية الربع الأول من عام 2022 بلغت حوالي 28 مليونا، منوّها بالاستمرار في سياسة التخارجات تماشيا مع استراتيجية «بيتك» في التركيز على العمل المصرفي الأساسي وتحقيق الاستدامة في الأرباح.

وفي تعليقه على نسبة التمويلات المتعثرة، أشار الرشود الى أنها تحسنت للمجموعة لتصل إلى 1.4 بالمئة للربع الأول من 2022 (وفقا لأسس احتساب بنك الكويت المركزي)، بعد ان كانت تبلغ 1.6 بالمئة في نهاية عام 2021.

أما بالنسبة لتغطية الديون من المخصصات، فأوضح الرشود أن نسبتها بلغت حوالي 326 بالمئة لـ «ليتك – الكويت» وأكثر من 348 بالمئة للمجموعة، وذلك للربع الأول من 2022.

المخصصات

ولفت الى أن المخصصات المحمّلة على بيان الدخل للمجموعة انخفضت خلال الربع الأول من عام 2022 بحوالي 28 بالمئة، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، حيث بلغت حوالي 40 مليون دينار، وتشمل مخصصات التمويل والاستثمار ومخصصات إضافية احترازية أخرى.

وتوقّع الرشود نموا في حجم الأعمال بسبب تعافي الاقتصاد، مبينا أن رفع سعر الخصم من قبل بنك الكويت المركزي يعد خطوة إيجابية للبنوك، وبالتالي، سيواصل «بيتك»، بإذن الله، الأداء القوي والتحسن في معدلات الربحية خلال عام 2022.



Source hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.