Business

جريدة الجريدة الكويتية | البورصة تُحدّث أنظمة التداول مع الوسطاء والمقاصة



إلغاء الأوامر المبرمجة مسبقاً 29 الجاري

تطلق بورصة الكويت ورشة اختبارات موسّعة مع أطراف منظومة السوق لتحسين كفاءة نظام التداول خلال الأيام المقبلة.

ووضعت البورصة خطة وآلية ودليلا إرشاديا دقيقا لكل الأطراف، ليتم العمل في إطاره، حيث تستهدف من تلك الاختبارات التحديث المستمر لنظام التداول ومعالجة أي ملاحظات تقنية تظهر، والاطمئنان لكفاءة البنية التحتية والتكنولوجية عموما وآليات الربط بين الوسطاء والبورصة والمقاصة.

وأشارت مصادر إلى أنه تم أمس، وقبل 10 أيام تقريبا، إعلان عملية إلغاء التداولات المبيتة، وذلك بحلول الأحد 29 الجاري، والقائمة في النظام، ويأتي إخطار العملاء والمتداولين بشكل مبكر، جريا على عادة البورصة التي تمنح المتعاملين وقتا كافيا قبل أي تعديلات لاستيعاب الأمر.

وتطلب البورصة من شركات الوساطة، بشكل مستمر، استخدام أحدث الأنظمة والبرامج وكذلك شركات الاستثمار، لتحسين كفاءة التداول والتشغيل، وتحقيق أقصى درجات الأمان والسرعة في التعاملات.

وسوف تكون التجربة الجديدة بشأن تطبيق باستخدام أحدث إصدار من نظام إكستريم X-Stream، والذي سيكون له تأثير إيجابي على الوسطاء والمتعاملين، وسيتلمس كل المستثمرين في السوق الآثار الإيجابية لهذه التحسينات.

يُذكر أن إعلام البورصة للعملاء بإلغاء التداولات يأتي حرصا منها على تجنّب وقوع أي خطأ، بشكل مبكر، ومن المرتقب أن يبادر العملاء بعدم وضع أي أوامر أو إلغاء أوامرهم المبرمجة مسبقا.

وبحسب مصادر قطاع الوساطة، يملك القطاع حاليا أفضل منظومة تقنية على مستوى المنطقة، وكذلك تطبيقات تداول آمنة تسهل عمليات التداول من الداخل والخارج بشكل كبير.

وأكدت المصادر أن عمليات الاستثمار التقنية التي تمت خلال المرحلة الماضية في أنظمة التداول ساهمت، بشكل كبير، في زيادة قيمة التداولات في البورصة، حيث بات السوق يستوعب كمّا كبيرا من الأوامر مقارنة مع نظام الأوامر اليدوية في السابق، والتي كانت تعتمد على الاتصال الهاتفي أو الذهاب المباشر للوسيط بشكل تقليدي، وهو ما كان يحول دون استيعاب كامل العمليات والأوامر.

وأضافت أن أنظمة البورصة وقطاع الوساطة قادرة حاليا ومستقبلا على استيعاب أي متغيرات وأي أدوات مالية أو إدراجات بما تملكه من كفاءات بشرية وبنية تحتية متطورة يتم تحديثها بشكل مستمر، ومراجعتها ومضاهاتها لأفضل أنظمة الأسواق العالمية.

في سياق متصل، تم التأكيد على شركاء منظومة التداول بتأكيد المشاركة، ويتعين على جميع المشاركين ملء «تقرير الجاهزية» وتوقيعه ومسحه ضوئيًا وإرساله مرة أخرى إلى البورصة في موعد أقصاه اليوم، أو سيتم التعامل مع عدم التقديم على أنه فشل في المشاركة.

محمد الإتربي



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.