Business

جريدة الجريدة الكويتية | البنك الدولي: قفزة متوقعة في تحويلات المصريين بسبب «التجاوب الإيثاري»



توقع تقرير حديث أن تنمو تحويلات المصريين العاملين في الخارج بوتيرة أسرع هذا العام إلى 8 في المئة، مقارنة بنمو قدره 6.4 في المئة العام الماضي.

ووفق التقرير الصادر عن البنك الدولي، فإن تدفقات تحويلات المصريين بالخارج سترتفع بسبب “التجاوب الإيثاري” من جانب المهاجرين تجاه الصعوبات التي يشهدها الاقتصاد المحلي والنمو الاقتصادي بالخارج، والذي على الرغم من التوقعات بأن يتباطأ، لكنه سيظل داعما للتحويلات.

في المقابل، رجح البنك انخفاضا في التحويلات إلى البلدان النامية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى 6 في المئة، هذا العام من 7.6 في المئة العام الماضي، وسط الأزمة الاقتصادية الناجمة عن الحرب في أوكرانيا.

وكانت مصر واحدة من أكبر وجهات للتحويلات من الخارج العام الماضي، حيث تلقت الحكومة المصرية تحويلات بما يقرب من 31.5 مليار دولار.

واستفادت مصر، التي تعد أكبر متلق للتحويلات في المنطقة، وأحد أكبر 5 دول متلقية للتحويلات على مستوى العالم، من ارتفاع أسعار النفط والتحويلات من المصريين العاملين في دول الخليج، فضلا عن النشاط الاقتصادي القوي في أوروبا والولايات المتحدة، بحسب التقرير.

وأصبحت تحويلات المغتربين مصدرا حيويا على نحو متزايد للعملة الصعبة لمصر، لاسيما في أعقاب تضرر عائدات قطاع السياحة بسبب فيروس كورونا، وارتفعت قيمة التحويلات بشكل مطرد منذ انتشار الجائحة، كما سجلت ارتفاعا قياسيا خلال العام المالي 2021-2020، لتصل إلى 31.4 مليار دولار.

ومن المتوقع، وفق البنك الدولي، أن تنمو التحويلات إلى البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط بنسبة 4.2 في المئة، لتصل إلى 630 مليار دولار خلال العام الحالي، بعد تسجيل نمو بنسبة 8.6 في المئة العام الماضي، عندما بلغت التحويلات 605 مليارات.

ورجح التقرير ارتفاعا قياسيا في التحويلات إلى أوكرانيا، التي تعتبر أكبر متلق للتحويلات في أوروبا وآسيا الوسطى، بأكثر من 20 في المئة.



Source link

Leave a Reply

Your email address will not be published.