Sports

الزعيم لتعويض التعثر والعنابي لخطف التأهل


يتطلع ممثلا الكرة السعودية في دوري أبطال آسيا «الهلال والفيصلي» إلى ختام دور المجموعات بشكل مثالي ومواصلة التميز والحضور الأكثر من رائع الذي قدموه خلال الجولات الخمس الماضية من عمر دوري أبطال آسيا، وذلك عندما يواجه «الزعيم» نظيره الريان القطري، للعودة للانتصارات وتأكيد تفوقه على منافسه، الذي يبحث عن بطاقة التأهل للدور المقبل لحساب المجموعة الأولى، فيما يسعى «العنابي» لمواصلة التألق والتمسك بصدارة المجموعة الخامسة التي لم يحسم متصدرها خلال الجولات الخمس الماضية، حينما يلتقي السد القطري، وتشهد المجموعة مباراة أخرى مهمة للغاية عندما يتقابل ناساف الأوزبكي والوحدات الأردني، في لقاء يهم الفريق الأوزبكي الباحث عن إحدى بطاقات العبور للدور المقبل، وذلك ضمن منافسات الجولة السادسة والأخيرة لمرحلة دور المجموعات في البطولة القارية، التي التي تختتم اليوم، بعد أن استضافتها المملكة منذ السابع من أبريل الجاري، في 4 مدن سعودية هي الرياض وجدة والدمام وبريدة، على 5 ملاعب هي إستاد الملك فهد الدولي وإستاد الجوهرة، ومدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، وإستاد الأمير فيصل بن فهد، وإستاد الأمير محمد بن فهد.

تعويض التعثر

يسعى الهلال إلى مواصلة رحلة دفاعه عن لقبه، الذي حققه في النسخة الماضية بنجاح، وتسجيل انتصاره الخامس في البطولة، وتعويض تعثره بالتعادل مع الشارقة الإماراتي في اللقاء الماضي، والذي أوقف سلسلة الانتصارات المدوية للزعيم منذ تولي المدرب الأرجنتيني رامون دياز مهمة قيادة الكتيبة الزرقاء في فبراير الماضي، حينما يواجه الريان القطري على ملعب إستاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض لحساب المجموعة الأولى، ومن ثم تأكيد تفوقه على الفريق القطري. ويملك «الزعيم» 13 نقطة في صدارة المجموعة التي تأهل عنها منذ وقت مبكر، بينما حصد الريان 10 نقاط ثانيا، ويريد تسجيل انتصار يمنحه التأهل سواء في الصدارة أو الوصافة عبر بطاقات أفضل 3 ثوان في المجموعات الخمس، ويتفوق الهلال من الناحية الفنية على منافسه، إلا أنه يخشى التطور الكبير الذي حدث في الفريق خلال مشواره في البطولة.

وداع مثالي

في المواجهة الأخرى، يلتقي على ملعب إستاد الملك فهد الدولي بالرياض، الشارقة الإماراتي واستقلال دوشنبة الطاجيكي، اللذان ودعا البطولة، إذ يملك الشارقة 5 نقاط ثالثا، فيما لم يحصد استقلال دوشنبة أي نقاط خلال 5 مباريات، والفريقان يريدان وداع البطولة خير وداع وبانتصار معنوي.

مهة العنابي

يأمل الفيصلي في المحافظة على صدارة المجموعة الخامسة، والتأهل إلى دور الـ16 في مشاركته الأولى بدوري أبطال آسيا، عندما يلتقي السد القطري على إستاد الأمير محمد بن فهد في الدمام، ونجح العنابي في جمع 9 نقاط منحنه الصدارة من تعادله مع الوحدات الأردني ذهابا وإيابا، وفوزه على السد ذهابا، وعلى ناساف ذهابا وتعادلهما أيابا، وقدم «العنابي» مستويات مميزة في البطولة، ويريد تأكيد تفوقه وتواجده القوي، بينما بات السد خارج البطولة ولا يملك أي فرص للتأهل للدور المقبل، إذ أنه جمع 4 نقاط وضعته في المركز الأخير في المجموعة، بعدما تعادل مع ناساف ذهابا وكسب الوحدات ذهابا، وخسر أمام الفيصلي ذهابا والوحدات وناساف إيابا.

لقاء مفصلي

في اللقاء الآخر بالمجموعة نفسها، يلتقي الوحدات الأردني ناساف الأوزبكي على الملعب نفسه، ويهم اللقاء بشكل كبير الفريق الأوزبكي الذي يملك 8 نقاط ثانيا في المجموعة ويحتاج إلى الفوز للمحافظة على آماله في أن يكون أحد 3 أندية حلت في المركز الثاني في المجموعات الخمس، إذا لم ينجح في خطف الصدارة في حال تعثر الفيصلي بالتعادل أو الخسارة، وكان ناساف حصد نقاطه الثمان من تعادله مع السد ذهابا والفيصلي إيابا، وفوزه على الوحدات ذهابا، وعلى السد القطري إيابا. في المقابل، يبقى وضع الوحدات صعبا في التأهل خصوصا وأنه جمع 5 نقاط فقط في المركز الثالث بعدما تعادل مع الفيصلي ذهابا وإيابا وكسب السد في لقاء الإياب، ويأمل في أن يقدم مباراة جيدة تليق بتاريخه.



Source hyperlink

Leave a Reply

Your email address will not be published.